All for Joomla All for Webmasters
معلومات هامة

ما هو اللوح المحفوظ؟

كتب بواسطة admin

اللوح المحفوظ هو كتاب كتب فيه الله مقادير الخلق قبل أن يخلقهم

وهو مستودعٌ مشيئاته. و تقدير عام لكل ما هو كائن إلى يوم القيامة.

ورد اللوح المحفوظ في القرآن و السنة في عدة مواضع :

(ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب) [الحج:70 ] قال ابن عطية: هو اللوح المحفوظ.
(ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها) [الحديد: 22 ] قال القرطبي يعني اللوح المحفوظ.
روى البخاري في صحيحه من حديث عمران بن حصين – الطويل – وفيه عن محمد بن عبد الله: “كان الله ولم يكن شيء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، وخلق السموات والأرض”. قال الحافظ ابن حجر أن المراد بالذكر هنا: هو اللوح المحفوظ و ورد أيضا في القرأن في قول القرآن (في لوح محفوظ) [البروج:22 ] و يقال ان هذا هو اللوح المحفوظ.
وذكرت كتب التفسير وغيرها آثاراً عن ابن عباس في وصفه منها أنه قال: اللوح من ياقوتة حمراء أعلاه معقود بالعرش وأسفله في حجر ملك ، كتابه نور، وقلمه نور ينظر الله عز وجل فيه كل يوم ثلاثمائة وستين نظرة ليس منها نظرة إلا وهو يفعل ما يشاء: يرفع وضيعاً، ويضع رفيعاً يغني فقيراً ويفقر غنياً، يحيي ويميت ويفعل ما يشاء لا إله إلاَّ هو. ومنها أنه قال: خلق الله اللوح المحفوظ لمسيرة مائة عامٍ فقال للقلم قبل أن يخلق الخلق: اكتب علمي في خلقي، فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة

التعليقات