All for Joomla All for Webmasters
معلومات هامة

غار حراء: مكان نزول الوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

غار حراء
كتب بواسطة admin

غار حراء هو الغار الذي كان يختلي فيه رسول الإسلام محمد قبل نزول القرآن عليه بواسطة جبريل، وهو المكان نفسه الذي نزل الوحي فيه لأول مرة على سيد الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.

وغار حراء يقع في أعلى جبل حراء أو كما يسمى “جبل النور” أو “جبل الإسلام” وقد سمي ذلك لنزول نور الدعوة الإسلامية فيه لأول مرة. وتحديداً يقع المكان المشرف شرق مكة المكرمة على يسار الذاهب إلى عرفات، وارتفاعه 634 متراً، ويبعد تقريباً مسافة أربعة كيلومترات عن الحرم الشريف.

والغار عبارة عن فجوة في الجبل، بابها نحو الشمال، طولها أربعة أذرع وعرضها ذراع وثلاثة أرباع ويمكن لخمسة أشخاص فقط الجلوس فيها في آن واحد. والغار متجهاً نحو الكعبة المشرفة كما ويمكن للواقف على الجبل أن يرى مكة وابنيتها، ويمتاز جبل حراء عن بقية الجبال بأن الأساس القديم للكعبة كان من حجارته، بالإضافة إلى أن الرسول “صلى الله عليه وسلم” كان يتعبد فيه قبل البعثة، ووقت نزول الوحي ووقوف جبريل عليه السلام فيه.

وأشارت مصادر تاريخية إلى أنه لا يوجد جبل بمكة ولا بالحجاز ولا بالدنيا كلها يشبه جبل حراء، فهو فريد الشكل والصورة إذ أن قمته تشبه الطربوش الذي يلبس على الرأس أو كسنام الجمل، أو كالقبة الملساء.

ووفقاً للمصادر التاريخية نفسها فإن الوحي نزل على سيدنا رسول الله (ص) في شهر رمضان من السنة الثالثة لعزلته في غار حراء، وتحديداً في مساء يوم الاثنين 21 من شهر رمضان ويوافق 10 من أغسطس سنة 610 م، وكان عمره أربعين سنة قمرية وستة أشهر و12 يوماً أي ما يوافق 39 سنة شمسية وثلاثة أشهر و12 يوماً. الآية الأولى من القرآن الكريم التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو داخل غار حراء

غار حراء

غار حراء

اللي اول مره يشوفه يقول ( عليه الصلاه والسلام )

التعليقات